عقاري الذهبي

للخدمات العقارية والاستثمارية

عقاري الذهبي - عقارات في تركيا اسطنبول
تنويه :
نحن شركة عقارية مسجلة ومرخصة في تركيا .. الى زبائننا الكرام لانقوم بإرسال أي مواقع وعناوين المشاريع مباشرة إلا بحضور مندوب من شركتنا يقوم بمرافقتكم اثناء عرض المشروع وذلك حفاظاً على آلية العمل المتعارف عليه في سوق العقارات التركي، شاكرين تعاونكم
En

جسر إسطنبول الثالث وأهميته

جسر اسطنبول الثالث

شارك الآن

تعرف على جسر اسطنبول الثالث واهميته

تسعى دولة تركيا باستمرار لإبهار العالم بكل ما تحققه من إنجازات لا مثيل لها، وهو ما جعلها واحدة من أفضل البلاد ولفت أنظار الجميع إليها لما تتمتع به من مميزات وتحققه من مشروعات جعلتها من أهو رواد المنطقة.

وجسر اسطنبول الثالث هو أحد المشروعات الضخمة التي نجحت في تحقيق الكثير من المكاسب للدولة حيث أنه يعد الجسر الثالث كما يوضح الاسم والذي يقوم بالربط ما بين الضفة الأسيوية والضفة الأوروبية لاسطنبول.

وتم إطلاق بعض الأسماء عليه منها جسر السلطان سليم الأول بدافع تكريم وتعظيم السلطان سليم الأول، ويعُرف أيضًا باسم جسر البوسفور الثالث حيث أنه يمر فوق مضيق البوسفور ومن أهم إنجازات الدولة التي حققتها في السنوات القليلة الأخيرة.

وهناك الكثيرين من مختلف أنحاء العالم من يهتمون بالأخبار ومتابعة كافة الإنجازات التركية وآخر ما توصلت إليه البلد من مشروعات ساهمت في الارتقاء والتقدم.

ونظرًا لكون مشروع جسر اسطنبول الثالث واحدًا من أهم هذه المشروعات كان لابد من الحديث بشكل مفصل عن مواصفات الجسر وأهميته وكل ما يتعلق به، حتى يتمكن الجميع من الإلمام والمعرفة التامة به.

بداية الفكرة وإنشاء جسر اسطنبول الثالث

كانت البداية الحقيقية مع عام 2012 عندما وافقت وزارة النقل في تركيا على الخطط المقدمة إليها بشأن بناء جسر اسطنبول الثالث، وتم إسناد العمل ورخص البناء إلى شركة اتشتاش واستالدي.

إلا أن العمل فعليًا في البناء كان في عام 2013 مع وضع حجر الأساس في بناء الجسر، وذلك في ظل وجود رئيس الدولة التركية في ذلك الوقت الرئيس عبد الله غول ورئيس الوزراء التابع له رجب طيب اردوغان.

أما فيما يتعلق بموعد العمل رسميًا لجسر السلطان سليم الأول فقد كان ذلك في عام 2016 وفي وسط احتفالية كبيرة حضرها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، هذا إلى جانب تواجد وفد كبير مكون من ممثلي الدول الأجنبية.

مواصفات جسر اسطنبول الثالث

يتساءل الكثيرين حول مواصفات جسر اسطنبول الثالث الذي نجح في إبهار العالم بشكل كبير، حيث قام بتصميمه المهندس الفرنسي ميتشل فيرلوغيوكس وجان فرنسوا كلاين بمواصفات عالمية تؤهله للمنافسة بشكل كبير.

فأما عن طول الجسر فيصل إلى 2164 متر وعرض الجسر 59 مترًا. فوق مضيق البوسفور وهو ما جعله يصبح أطول جسر معلق تم تدعيمه بمسارات للسكك الحديدية في العالم، أما فيما يتعلق بارتفاع عمود الجسر فيما يخص المنطقة الأوروبية من مدينة اسطنبول والتي توجد في قرية “غريبجة” فإنه يصل إلى ارتفاع 322 مترًا.  وعن ارتفاع عمود الجسر من ناحية الطرف الآسيوي لمدينة اسطنبول والتي يقع في منطقة “بويراز كوي” فإنه يبلغ ارتفاع 318 متر، وهو بذلك يحطم الكثير من الأرقام العالمية من ناحية الارتفاع أيضًا.  هذا وقد شارك في بناء هذا الجسر الضخم الذي يتحدث عنه كل العالم والذي هو أشبة بالمدينة الصغيرة المتكاملة في ذاتها ما يقرب من 6 آلاف و500 عامل تولى الإشراف عليهم 600 مهندس.   وتم إنجاز العمل عن طريق الاستعانة بحوالي ألف آلة من آلات البناء الضخمة مثل الجرافات والرافعات، على مدار اليوم وساعة بساعة.

أهمية جسر اسطنبول الثالث

لابد وأن هناك أسباب قوية وفوائد لا حصر لها عادت على الدولة التركية من جراء إنشاء جسر ضخم وكبير بحجم جسر اسطنبول الثالث، وهو ما سنحاول توضيحه بشكل تفصيلي خلال السطور القادمة مع التطرق إلى أهمية هذا الجسر الكبيرة.

  1. يتكون جسر السلطان “ياووز سليم” من 10 ممرات تم توزيعهم على النحو الآتي: 8 ممرات مخصصة للسيارات ومسارين للسكك الحديدية، وهو ما يجعله يخفف الضغط كثيرًا عن الجسرين الآخرين.
  2. يتمكن جسر اسطنبول الثالث من الوصل ما بين خط السكة الحديدية التي توجد بين مدينة أدرنة التي تقع بالقرب من الحدود مع بلغاريا واليونان وبلدة إزميت التي تقع بالقرب ما بين مدينة اسطنبول، وهو ما يسهل سرعة التنقل ما بين المدن في وقت أقل.
  3. نجح الجسر بالفعل في الربط ما بين قارة أسيا وقارة أوروبا ومن خلاله يتم دمج كلًا من الخط الحديدي الذي سيعبر الجسر مع خط نفق القطار السريع “مرمراي” والذي يتولى مهمة الوصل بين طرفي إسطنبول وخط مترو إسطنبول، وذلك حتى يصل إلى مطاري أتاتورك والذي يوجد على الجانب الأوروبي وصبيحة غوكتشين على الجانب الآسيوي.
  4. يتيح جسر اسطنبول الثالث الفرصة لعبور أكثر من مليون ونصف شخص عليه حتى يتم الانتقال من الجانب الآسيوي لمدينة اسطنبول إلى الجانب الأوروبي وكذلك العكس.
  5. يفتح الجسر أيضًا المجال أمام عبور 135 ألف مركبة بشكل يومي من خلاله في جميع الاتجاهات، وهو ما له الأثر الكبير في التقليل من مشكلة الازدحام المروري في مدينة اسطنبول.

فيما يتعلق بتكلفة جسر اسطنبول الثالث والتي يتشوق الجميع لمعرفة كم تكلف بناء صرح كبير بهذا الحجم، فإن تكلفة بناءه قد وصلت إلى 3 مليار دولار، هذا وقد تم بناء هذا الجسر وفقًا لنظام محدد قائم على أسس ثابتة وهي البناء، التشغيل.

ومن ثم نقل الملكية بعد مرور 10 سنوات وشهرين و20 يومًا وهي مدة الامتياز الخاص بفترة التشغيل والتي هي من حق شركة “إيتشتاش” التركية وشركة “أستالدي” الإيطالية، إلى وزارة المواصلات في تركيا.


تواصلو معنا مباشر

+90 5336327544

Office aqaratturkey call +90 2125612607

@goldestateturkey

تواصلو معنا مباشر



اترك رد


للحصول على اخر العروض والاخبار العقارية .. اشترك بالقائمة البريدية


© جميع الحقوق محفوظة عقاري الذهبي | برمجة وتصميم : Planet WWW