عقاري الذهبي

للخدمات العقارية والاستثمارية

عقاري الذهبي - عقارات في تركيا اسطنبول
تنويه :
نحن شركة عقارية مسجلة ومرخصة في تركيا .. الى زبائننا الكرام لانقوم بإرسال أي مواقع وعناوين المشاريع مباشرة إلا بحضور مندوب من شركتنا يقوم بمرافقتكم اثناء عرض المشروع وذلك حفاظاً على آلية العمل المتعارف عليه في سوق العقارات التركي، شاكرين تعاونكم
En

سبانجا ويلوا واهميتهم

ماذا تعرف عن مدينة سبانجا ويلوا في تركيا

شارك الآن

عقارات صبنجة و يلوا واهمية المنطقة للسياحة والاستثمار

تركيا في الوقت الحالي محط أنظار الكثير من العرب والأجانب ممن يبحثون عن دولة من أجل الإقامة فيها بعد المعاش، أو حتى من أجل قضاء الإجازة والاستجمام، حتى أن هناك بعض المقبلين على الزواج ممن يجعلون في خططهم الأساسية للزواج تركيا كمكان لقضاء إجازة شهر العسل.

لا يأتي هذا الإقبال من فراغ، ولكن تركيا تتمتع بقدرٍ كبيرٍ من الحضارة والجمال في الوقت نفسه، وبها الكثير من المدن المتنوعة التي تناسب كافة الأذواق والاحتياجات فيها المدن التي يغلب عليها الطابع المدني الصخب والحياة المترفة مثل: إسطنبول، ومدن يغلب عليها الطابع الريفي حيث الهدوء والراحة كـ ازميت ، لذا مهما كانت نوعية المكان الذي ترغب في قضاء الوقت فيه، فلابد وأن تجد ما تحتاج إليه داخل تركيا. كل هذه المميزات الموجودة في هذه الدولة ونظرًا لرغبة الكثير من الأفراد سواء ممن ينتمون إلى بلدان عربية أو حتى أجنبية زادت الطلبات على الاستثمار العقاري فيها، فزاد الاستثمار في عقارات اسطنبول ، ازميت، وكذلك عقارات صبنجة و      عقارات في يلوا.

قبل أن نتحدث عن الاستثمار في عقارات صبنجة و يلوا والأسباب التي تدفع الكثير من الأفراد للسكان فيها، علينا أن نعلم موقع هذه المدينة وحضارتها، فمن المعروف أن الموقع والمكانة من أوائل الأمور التي تدفع الأفراد والمستثمرين للبحث عن عقارات صبنجة و يلوا. صبنجة أو سبانجا كما يسميها الكثير من الأشخاص تتواجد بالقرب من محافظة يلوا لذا فاعتقاد الكثيرين بأن صبنجة ويلوا مدينة واحدة هو أمرًا خاطئ للغاية، تتمتع صبنجة بمنظرٍ خلابًا للغاية كونها مطلة على بحيرة سميت بنفس اسمها “سبانحا”، وتمتلك طبيعة ساحرة يغلب عليها الخضرة والهدوء وتعتبر من أكثر المصايف التي يفضلها السياح العرب. و تمتاز هذه المدينة بمناخ معتدل في شهور الصيف وبها عددًا كبيرًا من الغابات والجداول، وهو ما يجعل العيش فيها أمرًا لا مثيل له. أما بالنسبة إلى يلوا فتعد من الجنان المتواجدة داخل دولة تركيا، ويوجد بها الكثير من المناطق السياحية، تبعد هذه المنطقة عن اسطنبول حوالي ساعتين أو أقل، وعلى مقربة من ساعة شمال مدينة بورصة وتتمتع بإطلالة رائعة على بحر “مرمرة”.

عقارات صبنجة و يلوا

يرغب الكثير من الأفراد في شراء عقارات صبنجة و يلوا، ولا يقتصر هذا الأمر على رجال الأعمال والمستثمرين فقط، ولكن حتى الأفراد العاديين يرغبون في امتلاك عقارات صبنجة و يلوا والعيش فيها أو حتى لقضاء الإجازة بها، في الواقع هذا الأمر ليس مستغربًا أو حتى حديثًا، ولكن الاستثمار في يلوا  وصبنجة أمرًا موجودًا منذ القديم وتطور مع تطور مجال الاستثمار العقاري داخل تركيا. قديمًا كانت صبنجة بمثابة محطة للمسافرين للاستراحة فيها أثناء رحلاتهم خلال السفر، وكانت من أهم مناطق الراحة في هذا الوقت واستمرت حتى الآن كمنطقة من أهم مناطق الاستجمام والراحة في الدولة بأكملها ،وقد جعلت مكانة عقارات صبنجة و يلوا الموجودة لدى المواطنين المستثمرين يحرصون على بناء الكثير من البيوت والشقق فيها لتلبية حاجات المواطنين وكل هذا بأسعار مناسبة ومساحات تلائم احتياجات الجميع.

أهمية صبنجة ويلوا في السياحة والاستثمار 

الاستثمار في عقارات صبنجة و يلوا من أكثر الأمور التي تعود بالنفع سواء على المستثمرين ورجال الأعمال في هذا المجال، أو حتى على الأفراد ممن يبحثون عن عقارات صبنجة و يلوا لشرائها أو حتى تأجيرها، وهذا لما تمتلكه المدينتين من مكانة كبيرة في السياحة والاستثمار.
الأهمية السياحية
كما وضحنا فكلا المدينتين لهما مكانة سياحية كبرى منذ القدم، بالنسبة لـ صبنجة فكونها استراحة للمسافرين جعلها مزارًا سياحيًا رائعًا أيضًا خاصةً لما تتمتع به من طبيعة غناء، كما أن لها مكانة حضرية قديمة حتى أن السلطان سليمان باشا هو من أسمها بهذا الاسم، واعُتبرت من أهم استراحات قصر رستم باشا والذي حظى بمكانة كبيرة في هذه الفترة.
أما بالنسبة لمدينة يلوا فتحفل بالكثير من المناطق السياحية مثل: مدينة ارميوتلا وهي مدينة ساحلية غاية في الهدوء لكل من يرغب في الاستجمام، منتجع تيرمال المليء بالينابيع الساخنة، ومدينة يالوفا واسواقها الجميلة.

أهمية عقارات صبنجة و يلوا في الاستثمار

الاستثمار في عقارات صبنجة و يلوا مثل كافة الاستثمارات العقارية في تركيا يمتلك الكثير من المميزات، فبالنسبة للأفراد العاديين يمكنهم شراء عقارات في يلوا وصبنجة  بأسعار جيدة من خلال تعاملهم مع شركة عقاري الذهبي و عقارات صبنجة و يلوا. تركيا في الوقت الحالي محط أنظار الكثير من العرب والأجانب ممن يبحثون عن دولة من أجل الإقامة فيها ، أما بالنسبة إلى يلوا فتعد من الجنان المتواجدة داخل دولة تركيا، ويوجد بها الكثير من المناطق السياحية، تبعد هذه المنطقة عن اسطنبول حوالي ساعتين أو أقل، وعن مدينة بورصة ما يقارب ساعة و التي تتمتع بإطلالة رائعة على بحر “مرمرة” ، أما بالنسبة للمستثمرين ورجال الأعمال فنجدهم حريصين على الاستثمار في عقارات صبنجة و يلوا وبالأخص العرب من أصحاب الجنسيات السعودية، الكويتية… وغيرها، فالحكومة التركية توفر لهم العديد من الامتيازات التي تشجعهم على الاستثمار من خلال تقليل نسبة الضرائب على العقارات بنسب تصل إلى 33%، سن الكثير من القوانين التي تمكن المستثمرين من تسجيل ملكياتهم للعقارات.
هذا ومن خلال بناء هؤلاء المستثمرين عقارات صبنجة و يلوا وطرحها للإيجار دون البيع فإنهم بهذا يحصلون على إيرادات عقار قادرة على تغطية تكاليف شراء الأراضي والبناء في فترة قصيرة للغاية مما يضمن لهم تحصيل أرباحًا مناسبة يمكنهم استخدامها في بناء المزيد من المشاريع والاستثمار في مجال العقارات التركي أكثر فأكثر.

 


تواصلو معنا مباشر

+90 5336327544

Office aqaratturkey call +90 2125612607

@goldestateturkey

تواصلو معنا مباشر



اترك رد


للحصول على اخر العروض والاخبار العقارية .. اشترك بالقائمة البريدية


© جميع الحقوق محفوظة عقاري الذهبي | برمجة وتصميم : Planet WWW