عقاري الذهبي

للخدمات العقارية والاستثمارية

En

قانون خاص للمشروع الأضخم في تاريخ تركيا

التفاصيل


شارك الآن



يوصف مشروع قناة اسطنبول بتركيا بأنه “مشروع العصر” وبأنه “ اكبر وأضخم عمل سيتم إنجازه في تاريخ الجمهورية التركية”.إنه

مشروع قناة إسطنبول الذي قرره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حينما كان رئيسا للوزراء عام 2011.ستبدأ المناقصة لانشاء قناة

اسطنبول في النصف الثاني من هذا العام2018٬ حيث يجري في هذا الصدد اعداد قانون خاص لجمع المهام التي يتعين القيام بها

لاكتمال هذا المشروع العملاق دون اي حوادث تذكر٬ وفي النصف الاول من السنة الحالية 2018 سيتم تقييم الاثر البيئي لانشاء هذا

المشروع الذي يحمل رؤية استراتيجية هامة بشكل كبير لتركيا عامة ومدينة اسطنبول باشكل الخاص .وفقا للمعلومات الواردة فإن

وزراة النقل والشؤون البحرية التركية تقوم حاليا باعداد مشروع قانون لجمع جميع الخطط التي سيتم انجازها في قناة اسطنبول تحت

سقف واحد المشروع الضخم الذي سيتردد صداه في جميع انحاء العالم سيكون خطوة مهمة في التجارة البحرية العالمية في تركيا

وسيكون من اهم المشاريع في اسطنبول ٬ حيث من المتوقع ان يتم انجازه بامان و دون اي حوادث تذكر.وبحسب مشروع القانون

الجديد فإنه ستخصص مجموعة من المهام لكل من الوزارات مثل وزارات الطاقة والموارد الطبيعية٬ وزارة البيئة والتخطيط العمراني٬ وزارة

الثقافة والسياحة٬ وزراة الاقتصاد والمالية٬ ومختلف الوزارات والؤسسات العامة التي ستكون لها دور تأمين خطوط نقل الطاقة.وبحسب

التقييمات الاخيرة لوزارة النقل٬ فقد وصل حجم مرور السفن في مضيق البوسفور التركي الى مستويات عالية وخطيرة٬ ففي كل عام

يمر 50 الف سفينة كبيرة في مضيق البوسفور في حين ان قناة السويس يمر بها 17 الف سفينة٬ بينما يمر من قناة بنما 13500

سفينة٬ وفي الوقت ذاته يمر في مضيق البوسفور يوميا 2500 مركبة بحرية تصل بين ضفتي المضيق.واذا استمر الوضع هكذا سيصل

عدد السفن التي ستمر من مضيق البوسفور الى 65 الف سفينة سنويا و الى 95 الف سفينة في عام 2050 والى 115 الف سفينة

في عام 2070 الامر الذي سيشكل خطر حقيقي على تلوث اسطنبول المدينة .من جهة اخرى سيبلغ طول القناة حوالي 45 كيلو متر

بدءا من بحيرة “كوتشوك تشاكمجة” في اسطنبول وسيتم الانتهاء من بناءها في غضون 5 سنواتوسيتم  عن إنشاء ثلاث جزر من

حفريات قناة إسطنبول الجديدة التي يقدر حجمها بـ2.7 مليار متر مكعبوتقول الحكومة ان المشروع سيخلق مناطق جديدة قادرة على

جذب السكان وتخفيف الضغط عن مضيق البوسفور،ويكون على ضفاف المشروع وجود اهم المشاريع الاستثمارية العقارية في قناة

اسطنبول الجديدة التي  تقسم المدينة الى جزئين اسطنبول أوروبية واسطنبول اسيوية ، ستكون أحد أكثر مسارات سفن الشحن

نشاطا.ومن المتوقع وفقًا للتقارير الرسمية التركية أن القناة ستدرّ على تركيا نحو 8 مليارات دولار سنويًا، تساهم في تعويضها عن 10

مليارات دولار حُرمت منها بفعل تسعيرة المرور المخفضة عن السفن التي تعبر مضيق البوسفور، تبعًا لاتفاقية مونترو التي وقعت

بالمدينة السويسرية عام 1936 لتنظيم الملاحة في المضائق والممرات المائية التركية”.ويدير أردوغان مجموعة من مشاريع البنى

التحتية في تركيا ولا سيما في مدنها الكبرى، إذ افتتح العام الماضي مشاريع قطارات الأنفاق، وأنفاقا طرقية تحت البوسفور، كما بنى

جسرا ثالثا فوق المياه.إلى ذلك، تستمر أعمال بناء مطار  اسطنبول الثالث من المتوقع أن يستقبل أولى رحلاته أواخر  2018.


شاهد أيضاً


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© جميع الحقوق محفوظة عقاري الذهبي | برمجة وتصميم : Planet WWW