عقاري الذهبي - عقارات في تركيا اسطنبول

أقسام الموقع

الوسوم

أسعار العقارات في تركيا اخبار تركيا اخبار تركيا الاقتصادية اخبار عقارية استثمارات تركيا استثمارات في تركيا استثمار العقارات في تركيا استثمار في تركيا اسعار الشقق في اسطنبول اقتصاد تركيا الاستثمار العقاري في اسطنبول الاستثمار العقاري في تركيا الاستثمار في تركيا الاستثمار في تركيا الاقتصاد التركي التملك في تركيا الجنسية التركية الجنسية التركية للمستثمرين العقارات في تركيا شقق فاخرة في اسطنبول شقق في اسطنبول شقق في تركيا شقق للبيع في إسطنبول شقق للبيع في اسطنبول شقق للبيع في الانيا شقق للبيع في تركيا عقارات اسطنبول عقارات تجارية عقارات تحارية في تركيا عقارات تركيا عقارات فاخرة في تركيا عقارات في اسطنبول عقارات في الانيا عقارات في تركيا عقارات في سبانجا عقارات في يلوا عقارات للبيع في اسطنبول عقارات للبيع في تركيا فلل في تركيا فلل للبيع في تركيا فيلل للبيع في تركيا مجمعات سكنية في تركيا محلات تجارية للبيع في اسطنبول محلات للبيع في اسطنبول محلات للبيع في تركيا

 قناة إسطنبول المشروع الاستثماري الاول في تركيا

 قناة إسطنبول 
31 مشاهدة

 

 قناة إسطنبول 

واحدة  من المشاريع الاستراتيجية الضخمة التي عزمت حكومة تركيا على إنشائها فهي ليست كباقي القنوات التي عرفتها من قبل عزيزي القارئ  حيث تبدأ من منطقة  بحيرة كوتشوك جكمجه، وهي بحيرة طبيعية في بحر مرمرة، إلى الغرب من اسطنبول، وتمتد شمالا إلى سد سازليديري، ثم قرية شاملار، وصولا إلى البحر الأسود.

ما هو الغرض من إنشاء قناة إسطنبول ؟ 

قد تسأل عزيزي القارئ ما هي اهمية القناة وما هو الغرض والبعد الاستراتيجي لمثل هذه القناة؟ 

هناك العديد من الأهداف التي سوف تحققها القناة بعد إنشائها منها :

1- أن الحكومة التركية تهدف من القناة  تخفيف من العبء الملاحي عن مضيق البوسفور، وتقلل من الانبعاثات والمخلفات التي قد تضر بالمناطق الأثرية والتراثية المحيطة.

2- حيث تمتد القناة في غرب البلاد تربط البحر الأسود في الشمال ببحر مرمرة في الجنوب، بطول 45 كيلومترا، وعمق 25 مترا. ويبلغ عرضها حوالي 400 متر، ويصل في إحدى النقاط إلى كيلومترا واحدا. وبناء عشرة جسور ضمن مشروع القناة.

3- إن نية تنفيذ فكرة قناة إسطنبول هي التعبير الأخير عن مسيرة التنمية المتسارعة الجارية في تركيا. منذ 2003، فترة ولاية  أردوغان الأولى كرئيس للوزراء، نمت بنى تحتية جديدة في كل تركيا، ولا سيما في إسطنبول، حيث بُني في السنوات الأخيرة، ضمن أمور أخرى، جسر جديد فوق البوسفور، وخط قطار سفلي بين آسيا وأوروبا، والمطار الذي خطط لأن يكون من أكبر المطارات في العالم، وانتهى بناؤه في 2019. يتباهى أردوغان بما يصفه بـ “المشاريع المجنونة” ولا سيما قبيل احتفالات مئة عام على تأسيس الجمهورية التركية في 2023.

4- اضافة مشروع القناة الى الانجازات التي تحققت والتي سوف تتحقق في ظل تحقيق أفضل أجواء للاستثمارات في تركيا .

5- حركة مرور السفن ترتفع ثلاثة أضعاف.

6- المشروع يربط طريق الحرير الجديد الصيني بأوروبا.

والعديد من النتائج الرائعة التي سوف تحققها القناة بعد الإعلان عن افتتاحها في سنة 2023 حيث أثرت خطط المشروع على أسعار الأراضي المحيطة بالقناة، خاصة أن 30 في المئة منها مملوكة لأفراد. وارتفع سعر المتر المربع من الأرض في قرية شاملار من 6.5 إلى 184 دولار. وفي مناطق أخرى وصل سعر المتر المربع إلى 800 دولار، من أصل 25 دولار.

 

وقال صالح يلماز، وهو عضو الهيئة التدريسية في جامعة يلدرم بايزيد بالعاصمة التركية أنقرة، إن مشروع قناة إسطنبول المائية يعتبر أحد أبرز المشاريع الاستراتيجية في منطقة أوراسيا (مكونة من قارتي أوروبا وآسيا(.

وأضاف يلماز الذي يشغل أيضا منصب مدير معهد أنقرة للأبحاث الروسية، لمراسل الأناضول، أن المشروع هو في الواقع مشروع يربط طريق الحرير الجديد الصيني بأوروبا.

وسيكون مشروع قناة إسطنبول ذو قيمة حيوية واستراتيجية، ليس فقط بالنسبة لأوروبا بل لمنطقة أوراسيا بأكملها، فهو يصل الصين ومنطقة حوض بحر قزوين والبحر الأسود والقوقاز وآسيا الوسطى بأوروبا عبر تركيا.

ولفت يلماز إلى أن العديد من الخبراء، ربطوا في نقاشاتهم مشروع قناة إسطنبول بمشروع “حزام واحد، طريق واحد”، أو ما يُعرف بمبادرة الحزام والطريق الصينية، التي تقوم على أنقاض طريق الحرير القديم وتسعى لربط الصين بالعالم.

وقد يبدو أن هذا المشروع سيغير من وجه النقل البري والبحري في تركيا، ويخفف من الضغط على قناة البوسفور في الشرق، التي تعتبر من أكثر الممرات المائية ازدحاماً وتشهد كثافة ملاحية هي الأعلى على الصعيد العالمي.

وفي عام 2017 وحده، مرت من خلال مضيق البوسفور 53 ألف سفينة مدنية وعسكرية. مقارنة ب 17 ألف سفينة مرت عبر قناة السويس، و12 ألف سفينة مرت في قناة بنما.

وتقول الحكومة التركية إن مشروع القناة سيدر عليها ثمانية مليارات دولار سنويا، مقابل التعريفات التي تدفعها السفن مقابل المرور عبرها، كون القناة لن تخضع لاتفاقية مونترو التي تنص على حرية الملاحة في مضايق البحر الأسود، ومن بينها البوسفور.

 

 


أحدث المشاريع



للحصول على اخر العروض والاخبار العقارية .. اشترك بالقائمة البريدية

aqaratturkey whatsapp تواصل مباشر