عقاري الذهبي - عقارات في تركيا اسطنبول

الوسوم

أسعار العقارات في تركيا اخبار اسطنبول اخبار اقتصادية تركية اخبار العقار في تركيا اخبار تركيا اخبار تركيا الاقتصادية اخبار عقارية استثمارات تركيا استثمارات في تركيا استثمار العقارات في تركيا استثمار في تركيا اسعار الشقق في اسطنبول اقتصاد تركيا الاستثمار العقاري في اسطنبول الاستثمار العقاري في تركيا الاستثمار في تركيا الاستثمار في تركيا الاقتصاد التركي التملك في تركيا الجنسية التركية الجنسية التركية للمستثمرين السياحة في تركيا العقارات في تركيا تملك في اسطنبول شقق فاخرة في اسطنبول شقق في اسطنبول شقق في تركيا شقق للبيع في اسطنبول شقق للبيع في اسطنبول رخيصة شقق للبيع في تركيا عقارات اسطنبول عقارات تجارية عقارات تحارية في تركيا عقارات تركيا عقارات في اسطنبول عقارات في تركيا عقارات للبيع في اسطنبول عقارات للبيع في تركيا عقاري الذهبي فيلات للبيع فيلل للبيع في تركيا مجمعات سكنية في تركيا محلات تجارية للبيع في اسطنبول محلات للبيع في اسطنبول محلات للبيع في تركيا

بدء تعافي الليرة التركية

79,413 مشاهدة

أعلن البنك المركزي صباح يوم الاثنين عن سلسلة من التدابير والاجراءات لدعم الاستقرار المالي واستمرار الأسواق في عملها بصورة فاعلة حيث بدءت الليرة التركية بالتعافي مقابل الدولار الواحد بعد أن تجاوز 7.20 ليرات في ساعات متأخرة من مساء الأحد ..  فيما تعهد المركزي التركي في بيان له نشره على موقعه الرسمي بتوفير كافة أنواع السيولة اللازمة للبنوك العاملة في البلاد بالليرة التركية والعملات الأجنبية ، فيما هبط سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية في تعاملات يوم الثلاثاء 6.40 فيما قدم وزير الخزانة والمالية التركي يوم الجمعة الماضي أسس البرنامج الاقتصادي الجديد الذي يبحث عن ضمان نمو اقتصادي مستدام وتراجع التضخم في العملة التركية .. وفي هذا الصدد أكد ” الرئيس أردوغان ” قائلاً : ” لن نخسر الحرب الاقتصادية” .

في الأيام القليلة القادمة  ستبني تركيا نهجاً اقتصادياً جديداً في ظل النظام الرئاسي الجديد القائم في البلاد وتسعى هذه التغيرات الاقتصادية بالأساس إلى تحقيق نمو اقتصادي مستدام و قوي وقائم على “عقلية استراتيجية” وقد أكد على هذه الجوانب وزير الخزانة والمالية التركي الجديد برءات آلبيرق يوم الجمعة الماضي عند تقديمه لما يسمى “النموذج الاقتصادي الجديد في تركيا ” وفي هذا الصدد وعد البيرق بتنفيذ هذا النموذج الاقتصادي الجديد الذي يسعى إلى خلق اقتصاد من شأنه أن يوفر مستوى معيشياً متميزاً للمواطنين الأتراك وذلك بالتعاون مع “كل المستثمرين المحلين و الدوليين” وأكد المسؤول التركي أن استقلالة البنك المركزي التركي ستكون إحدى أسس وأعمدة هذا النموذج الاقتصادي الجديد .. وخلال حدث نظم يوم الجمعة في قصر دولمة باهجة في مدينة اسطنبول حضره أهم ممثلي القطاع الخاص في تركيا أشار البيرق إلى أن “من بين الجوانب الأكثر أهمية في النوذج الاقتصادي الجديد هو أنه سيكون له نهج صارم .. وفي نفس المعنى أشار المسؤول التركي إلى أن “من بين المبادئ الأساسية لوزارة الخزانة والمالية هو تأسيس استقلالية كاملة للسياسة النقدية وخلال هذه المناسبة سأحاول قدر الإمكان تجنب الحديث عن البنك المركزي وفي حال اضطررت إلى فعل ذلك فسأتحدث بكل حذر وبشكل عام ، ومن جهة أخرى سيكون تعزيز الاستقرار المالي من بين أهدافنا ذات الأولية القصوى” .

ووفقاً للبيرق تتمثل إحدى أهداف النوذج الاقتصادي الجديد في ضمان نمو اقتصادي بين ثلاثة وأربعة بالمئة خلال سنة 2019 فضلا عن التخفيض من معدل التضخم للعودة به إلى وحدة واحدة ،وأضاف الوزير ” أن من المتوقع أن يستقر اختلال توزان الميزان التجاري في حدود أربعة بالمئة ”  وأكد أن نظام الادخار في القطاع العالم الذي تم الإعلان عنه خلال هذه السنة سيتواصل على المدى المتوسط .. ورد البيرق أن وزارته ستواصل تنفيذ تدابير وإجراءات جديدة من أجل الحد من العجز في الميزانية ليكون في حدود 1.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي التركي وأشار المسؤول التركي إلى أن “النموذج الاقتصادي الجديد يبحث عن تشريك المستثمرين الأجانب والصناديق الدولية في مشاريع البنى التحتية” .

فيما أو رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن ثقته في مستقبل الاقتصاد التركي في خطاب ألقاه في ولاية بايبورت الشمالية قبل وقت وجيز من تقديم البيرق لبرنامج النموذج الاقتصادي الجديد في تركيا وخلال هذه المناسبة انتقد الرئيس التركي ما أسماه “بجماعات الضغط” داعيا الأتراك لعدم الشعور بالقلق قائلا : “نملك تدابير تحمينا من كل الاحتمالات السلبية” وشدد الرئيس التركي على أن البلاد” لن تخسر الحرب الاقتصادية ” وقد اشارة الى ما اعتبره هجمات من الخارج التي تحاول ‘إضعاف الليرة التركية و الاقتصاد التركي ، ومن جانب  آخر أكد أردوغان مجدداً على أن ” موجات عدم الاستقرار المالي التي خلقت بشكل مصطنع” والتي تعاني منها تركيا لم تأخذ بعين الاعتبار قوة الاقتصاد التركي الذي لازال إلى حد الآن بعيداً  عن “جميع المشاكل” على مستوى الاقتصاد الكلي أو نظامها الانتاجي أو المصرفي .

 

 

 

 


أحدث المشايع



للحصول على اخر العروض والاخبار العقارية .. اشترك بالقائمة البريدية

aqaratturkey whatsapp واصل مباشر